جامع السلطان أحمد – وجهة السياحة الأولى في اسطنبول

جامع السلطان أحمد – وجهة السياحة الأولى في اسطنبول

المسجد الأزرق في اسطنبول .. من أكبر المساجد في تركيا و العالم الإسلامي ومن أبرز المعالم التاريخية في اسطنبول ويعتبر المقصد الأول للباحثين عن اماكن سياحية في اسطنبول.

بني هذا المسجد مقابل آية صوفيا أعظم كنيسة مسيحية, بدأ بناؤه عام 1609م و استمر 7 سنوات كما هو منقوش على أحد أبوابه, بناه المهندس محمد آغا تلميذ المعمار سنان أشهر المعماريين الأتراك.

عندما فتح العثمانيون القسطنطينية أرادو قامة بناء أعظم من آية صوفيا بطابع إسلامي يتفوق عليها ويظهر عظمة و قوة الامبراطورية العثمانية, فكان مسجد السلطان احمد.

تنظيم العمل تم وصفه بصورة دقيقة التفاصيل في 8 مجلدات موجودة حاليا بمكتبة قصر توب كابي, فيه يظهر الدمج لبعض العناصر البيزنطية في التصميم من كنيسة ايا صوفيا الموجودة بجانبه، بالإضافة لعناصر العمارة الاسلامية التقليدية.

ما عدا مساجد السلاطين ممنوع لأي مسجد ان يكون له أكثر من مأذنتين, لكن في جامع السلطان أحمد عدد المآذن ستة متفردا بذلك عن كل مساجد اسطنبول متأثرا بتصميمه الخارجي واختيار عدد مآذنه بالمسجد الحرام في مكّة.

يتواجد جامع السلطان أحمد داخل باحة واسعة على شكل مربع و مفروشة بالرمل الأبيض, استخدم في بنائه البورسلان العثماني الذي كان شائعا في القرن السادس عشر, يغلب عليه اللون الأزرق و هذا سبب تسميته بالجامع الأزرق,

بنيت مآذنه وفقا للأسلوب التركي التقليدي, أما قبة الجامع بنيت بامر من السلطان أحمد ردا على تحدي القبة العظيمة لكنيسة آيا صوفيا, فكانت قمة في الفخامة وواحدة من أعظم القباب في التاريخ تصميما و رسومات,ليصبح واحدا من أهم و أكبر المساجد و أكثرها فخامة في تركيا و العالم كما أراده السلطان, ليحكي قصة من قصص التاريخ المهيب.

يُنار القسم الداخلي من المسجد بـ260 نافذة ذات زجاج ملون, كما تشمل التصميمات الداخلية آيات مزخرفة من القرآن الكريم, ناهيك عن المحراب المُذهب المصنوع من رخام منحوت بشكل رفيع و على يمينه المنبر الذهبي, ومن الجدير بالذكر أن المسجد صُمم بطريقة بحيث يستطيع كل المصلين حتى في اوقات ازدحامه أن يروا ويسمعوا الإمام.

كما يوجد بداخل المسجد مجسم للمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة المصنوع من الذهب والذي يبهر كل من يراه.

يستطيع القادم لزيارة المسجد أن يستمتع بالتنزه في الحديقة المحيطة به و التي تحظى بكل الاهتمام لينعكس رونقها على هيبة الجامع الأزرق, مسجد يستقطب أنظار السياح من مختلف أنحاء العالم بروعة تصميمه و يحظى باهتمام الكثير من السواح و الأتراك المعجبين بفخامته وما يحتويه من فنون.

 

 


جامع السلطان أحمد – وجهة السياحة الأولى في اسطنبول – اماكن سياحية في اسطنبول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!